جار التحميل...

الفوائد الرئيسية للحصول على جنسية دومينيكا عن طريق برنامج الجنسية مقابل الاستثمار

الفوائد الرئيسية للحصول على جنسية دومينيكا عن طريق برنامج الجنسية مقابل الاستثمار

الفوائد-الرئيسية-للحصول-على-جنسية-دومينيكا-عن-طريق-برنامج-الجنسية-مقابل-الاستثمار

برنامج الحصول على الجنسية مقابل الاستثمار الذي تقوم دولة دومينيكا حالياً بعرضه يعد واحداً من أعرق وأكثر برامج الجنسية مقابل الاستثمار استقراراً، نظراً للعديد من العوامل والقرارات التي تقوم الحكومة بإتخاذها باستمرار من أجل الحفاظ على سمعته العالمية الممتازة التي يشيد بها المستثمرين والعديد من الجهات الحكومية حول العالم، مثل التركيز على تبسيط إجراءات البرنامج وسرعتها، وتطوير عملية التدقيق الأمني لتصبح أكثر شمولاً ودقة، والتحسين المستمر لتصنيف قوة جواز سفر دومينيكا.

ستصبح عند حصولك على جنسية دولة دومينيكا قادراً على استغلال العديد من الفرص التي توفرها الدولة لمواطنيها، ابتداءً من تجربة الحياة المترفة في هذه الجزيرة، وشعور الأمان والسلام الذي يمكن ملاحظته منذ بداية وصولك إليها، بالإضافة إلى المناظر الطبيعية الأخاذة التي تتكون من المئات من الأنهار والشلالات والجبال مما يجعل دومينيكا واحدة من أفضل دول العالم وأجملها إذا اردت زيارتها أو التقاعد فيها.

الميزات التجارية عند حصولك على جنسية دومينيكا.

من المزايا الأخرى للحصول على جنسية دومينيكا هي المزايا التجارية العديدة للمستثمرين، مثل سلاسة النظام الضريبي في دومينيكا، بحيث تتميز سياسات الحكومة بفرض ضرائب متدنية وتقديم العديد من الإعفاءات الضريبية للمواطنين، حيث أنه لا يوجد في دومينيكا ضريبة على الثروة أو الهدايا أو الورثة، ولا تفرض الحكومة أيضاً ضريبة الدخل الأجنبي أو الأرباح الرأسمالية على المواطنين، كما وقعت دومينيكا العديد من اتفاقيات الإزدواج الضريبي مع الولايات المتحدة الأمريكية ودول الكاريبي الأخرى، وتوفر دومينيكا العديد من الحوافز والإعفاءات للشركات، بالإضافة إلى تسهيل اجراءات التجارة عن طريق الأسواق الحرة  المنتشرة في دول الكاريبي. 

امتيازات سهولة الحركة عن طريق الحصول على جنسية دومينيكا

من أهم الإمتيازات التي يحصل عليها الأفراد عند استثمارهم في الحصول على الجنسية الثانية لهم ولعائلاتهم، هي حرية التنقل والحفاظ على ممتلكاتهم وأموالهم، خاصة في ظل عدم الاستقرار في العديد من الدول المحيطة بنا، والذي يؤثر باستمرار على حياة مواطني هذه الدول ومستقبلهم، وبالتالي فإن العديد من مواطني هذه الدول بدأو بالبحث عن خطط بديلة واحترازية يمكنها أن تشكل تأميناً مستقبلياً لطبيعة حياتهم وسلامة ممتلكاتهم، وأصبح الحصول على الجنسية الثانية مثل جنسية دولة دومينيكا يشكل تأميناً مستقبلياً وخطة بديلة تتميز بالاستقرار لهؤلاء، خاصة وأنها لا تتطلب منهم الإقامة داخل البلد، وتسمح لهم بزيارة 123 دولة بدون تأشيرة (حتى تاريخ تموز 2019).

المصادر: 

وحدة الجنسية مقابل الإستثمار في دومينيكا

سلطة الاستثمار في دومينيكا

ميزانية سنة 2016-2017 – وزارة المالية في دومينيكا