جار التحميل...

كوفيد 19 وإجراءات الهجرة في البرتغال

كوفيد-19-وإجراءات-الهجرة-في-البرتغال

أطلقت البرتغال تدابير استباقية خلال جائحة فيروس كورونا والتي عملت على حماية الشركات وقطاع الإسكان وادارة القروض، ولم تغفل البرتغال عن تبني إجراءات تُعنى بالهجرة والأجانب المقيمين من ضمن خططها.  من أهم الإجراءات هو السماح لحاملي إذن الإقامة في البرتغال بالحصول على الرعاية الصحية والطبية مجاناً لمن يحتاج إليها خلال هذه الفترة ومعاملتهم كأي مواطن  برتغالي. 

ومن ناحية أخرى، قامت SEF وهي المؤسسة المعنية بشؤون إجراءات طلبات الدخول والإقامة للأجانب بإعلانها عن استمرارية إدارة ومعالجة الطلبات التي تم تقديمها مسبقاً بالاضافة الى منح اقامات مؤقتة لأصحاب الطلبات المقدمة وذلك خلال فترة الجائحة وعليه منح المستثمرين حق الاقامة في البرتغال بشكل قانوني خلال هذه الفترة الى أن يتم معالجة طلباتهم بالكامل وذلك من خلال تقديم أي إثبات بتقديم الطلب أو وصل موعد تقديم الأوراق أما بالنسبة للمواعيد التي أخذت مسبقاً لتقديم الأوراق والمستندات المعنية للحصول على الاقامة ولم يتمكن المتقدمون  من التواجد حينها فسيتم إعادة جدولتها ابتداء من 1 يوليو/تموز من العام الحالي.

هذه الجائحة سببت أضراراً كبيرة للبرتغال إلا أنها عملت بشكل أسرع مقارنة بغيرها من الدول الأوروبية المجاورة وذلك بتطبيق تدابير وإجراءات السلامة التي بان تأثيرها بانضباط البرتغاليين لها خلال هذه الفترة.

كما قامت الحكومة بالإعلان عن بدء فتح السوق المحلي فيها تدريجياً ابتداء من 4 مايو/أيار 2020 وانتهاء حالة الطوارئ.