جار التحميل...

الاستثمار والضريبة في بريطانيا

الاستثمار والضريبة في بريطانيا

الاستثمار-والضريبة-في-بريطانيا

تتميز المملكة المتحدة بين دول العالم كونها تعد مركزاً تجارياً رائداً على المستوى الاوروبي وعلى المستوى الدولي، ومن أفضل وأقوى مميزات السوق البريطاني هي تنوعه واحتواءه على العديد من القطاعات الحديثة مثل قطاعات تكنولوجيا المعلومات، والخدمات المالية وقطاع الأعمال، والقطاع الفضائي وقطاع هندسة وصناعة السيارات المتطورة الحديثة. 

ويتميز السوق البريطاني أيضاً بعوامل جعلته من أكثر الأسواق مرونة وكفاءة في العالم، مثل سهولة الوصول إلى عدد ضخم من المستهلكين المباشرين من السكان (سكان المملكة المتحدة أكثر من 65 مليون نسمة) والشركات سواء لأغراض الاستيراد أو التصدير، ويعتبر الاستثمار في بريطانيا من أسهل الطرق للوصول إلى السوق الأوروبي. 

وقامت الحكومة البريطانية بالالتزام بخلق أفضل بيئة استثمارية ممكنة لجعل بريطانيا في مقدمة الدول في اوروبا والعالم لجذب الاستثمار الخارجي المباشرعن طريق انشاء وتطوير نظامها الضريبي حيث أصبحت سياساتها الضريبية تعد من افضل واكثر السياسات تنافسية بين دول مجموعة العشرين. ومازالت بريطانيا تحافظ على موقعها في صدارة الدول الأوروبية كأكثر دولة يتم استثمار رؤوس المال الأجنبية فيها.

يواكب النظام التشريعي والسياسي في بريطانيا التزام الحكومة بحماية وتشجيع البيئة الاستثمارية فيها، حيث عملت الحكومة بشكل كبير على تطوير البنية التحتية لبريطانيا عن طريق البناء والتطوير المستثمر لقطاعات المواصلات والاتصالات فيها. 

وتعتبر بريطانيا من أسهل البلدان الاوروبية التي يمكن لأي شخص تأسيس شركة فيها، حيث يمكنك تسجيل شركتك في أقل من 24 ساعة فقط بمساعدة الخدمات المصرفية التجارية المتاحة فيها، بالإضافة لذلك فقد أدت زيادة مرونة القوانين والأنظمة التي تنظم الأيدي العاملة في بريطانيا -والتي تتميز باجادتها للعديد من اللغات الأجنبية بالإضافة للغة الانجليزية التي تعتبر اللغة الأساسية للأعمال في العالم- لامتلاك بريطانيا لأكبر قاعدة من القوى العاملة الماهرة في اوروبا.

الضريبة الشخصية على الأفراد في بريطانيا تعتبر تصاعدية، حيث تزيد نسبة الضريبة المطلوب دفعها في حال زادت نسبة الدخل، وقامت الحكومة بتأسيس والإعلان عن العديد من الحوافز والفوائد المتعلقة بالضريبة والتي يستفيد منها العديد من الشركات في مختلف القطاعات مثل: 

  • الإعفائات الضريبية على مصاريف البحث والتطوير: حيث توفر الحكومة البريطانية العديد من الإعفاءات الضريبية للشركات الصغيرة والمتوسطة على انشطتها المتعلقة بعمليات البحث والتطوير. 
  • حوافز براءة الإختراع: هذه الحوافز والتي تم الإعلان عنها في عام 2013 قامت بتشجيع الشركات على الحصول على أرباح بيع براءة الاختراع من خلال تخفيض الضريبة على هذه الأرباح. 
  • مخصصات رأس المال: حيث يتم تخفيض الضريبة على الشركات التي تقوم بشراء أصول خاصة بها مثل المعدات والآلات والمركبات الخاصة بالشركة. 

العديد من المنظمات والتقارير التي تم نشرها تقوم بتصنيف بريطانيا في مقدمة دول العالم من ناحية العديد من الجوانب، مثل تقرير الاستثمار الدولي الذي صنفها في مقدمة الدول لجذب الاستثمار الخارجي المباشر، وتصنيفها ضمن أفضل الدول أيضاً من ناحية كفاءة الأيدي العاملة فيها في تقرير القدرة التنافسية العالمية. 

المصادر: 

الحوافز الضريبية – وزارة الداخلية في بريطانيا

دراسة ايرنست ويونغ في عام 2019 – جاذبية بريطانيا 

وزارة التجارة الدولية - بريطانيا