جار التحميل...

البرتغال

الرئيسية / المدونة / البرتغال

البرتغال

البرتغال

البرتغال؛ المعروفة رسمياً باسم الجمهورية البرتغالية هي واحدة من أقدم دول أوروبا.. تقع في الجانب الأوروبي من شبه الجزيرة الأيبيرية، بين إسبانيا في الشمال والشرق وبين المحيط الأطلنطي في الجنوب والغرب. عاصمتها لشبونة التي يقطنها نحو 1,000,000 مقيم من إجمالي عدد سكان 10,310,000 نسمة، الذين ينعمون بمناخ معتدل حيث تصل درجات الحرارة في فصل الصيف إلى 23 درجة مئوية و9 درجات مئوية شتاءً.

يتميز الشعب البرتغالي بأنهم من الشعوب المتحضرة ولهم حضور قوي بين باقي شعوب الدول الأوروبية، الأمر الذي جعل من اللغة البرتغالية واحدة من أكثر اللغات التي يتم التحدث بها حول العالم.

الحياة في البرتغال

تُعد البرتغال واحدة من أكثر الأماكن في غرب أوروبا قبولاً واعتدالاً من مختلف نواحي الحياة، وتمتلك العديد من الامتيازات على مدى آلاف السنين بدءاً من تاريخها العريق، مناطقها ذات الإطلالات الخيالية، تنوع الفنون المعمارية فيها، أطباقها الشعبية ومناخها المعتدل.

ليس بالأمر المستغرب أن تُصبح البرتغال واحدة من الدول الأكثر شعبية للسفر إليها بهدف الزيارة أو الهجرة، حيث تمتلك برنامجاً خاصاً بالهجرة يُقدم فرصة مميزة لامتلاك امتيازات الاستقرار في دولة أوروبية هي واحدة من بين الدول الأكثر أماناً واستقراراً، وذات تكلفة معيشية منخفضة، وباتت تستقطب العديد من الجنسيات الأخرى الذين يرون فيها فرصة حياتية أفضل لهم ولعائلاتهم.

أهم المدن البرتغالية

تضم البرتغال عدة مدن رئيسية وأساسية في مجالات علوم السياسة، الأعمال والتعليم، وتؤثر بشكل قوي على دول غرب أوروبا نظراً للتجارة فيها، قوة الإقتصاد وانتعاش السياحة فيها، وهذه المدن هي:

لشبونة: عاصمة البرتغال، أكبر مدنها ومركزها التجاري، وتحتل المركز الـحادي عشر بين أكثر المدن كثافة سكانية مع عدد سكان نحو 10,264,026 نسمة حسب التعداد السكاني لعام 2019! لشبونة مدينة تاريخية تمتلك العديد من القصص بين أنحائها، تبدأ بكونها بلد الشمس التي تشرق عليها لمدة 290 يوماً خلال العام! ودرجات حرارة تنخفض عن الـ 14 درجة مئوية. لشبونة تقع في الجهة الغربية لأوروبا وهي المدينة الوحيدة التي تقع إلى جانب المدينة العالمية بورتو.

بورتو: ثاني أكبر مدينة برتغالية وثاني أكبر مدينة حضارية فيها، يتركز في المدينة نحو 1,309,805 نسمة. تفتخر بورتو كونها مدينة ذات تاريخ غني جداً مما أدى لأن تكون ذات جذب سياحي مثير للاهتمام خصوصاً وأنها تمتلك العديد من المرافق والخدمات الرائعة! كون بورتو مركزاً تاريخياً رائعاً، فقد انعكس ذلك على طبيعة المدينة من منحها مناظر طبيعية ساحرة، احتوائها على العديد من الثقافات المختلفة والمتاحف الأثرية، أيضاً تضم  العديد من المعارض التي تُصور طبيعة وتاريخ المدينة، إضافة لشواطئها الجميلة ولياليها المثيرة.

براغا: تحتل موقعاً مميزاً في بقعة بعيدة إلى الشمال البرتغالي، ثالث أكبر مدينة برتغالية في عدد السكان بنحو 2,800,000 نسمة. مدينة متناغمة بين سيادة التاريخ والثقافة فيها، إلى جانب أنها تنبض بالحياة والحيوية ما ينعكس تأثيره على الخدمات المقدمة، الفعاليات والنشاطات التي تقام فيها إضافة لطبيعة الحياة الليلية النابضة فيها، كما أنها موطناً لواحدة من أكبر الجامعات البرتغالية بذلك تجمع بين مختلف أنواع الحياة التي يحتاجها العديد من الأشخاص.

الاقتصاد البرتغالي

يعتمد اقتصاد البرتغال على استيرادات دول ألمانيا، إسبانيا، فرنسا وإيطاليا منها، حيث أن الجزء الأكبر من صادرات البرتغال يذهب إلى دول الاتحاد الأوروبي منذ أن انضمت البرتغال إلى دول منطقة اليورو الذي تمّ مع بداية انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

يتضمن الاقتصاد البرتغالي الزراعة، قطاعات صناعة الطاقة والتجارة، حيث يُقدم قطاعي صيد الأسماك والزراعة 4% إلى إجمالي الناتج المحلي الذي يوظف 13% من العمالة لديه. بينما يمثل قطاع الخدمات جزءاً مهماً في نمو اقتصاد البرتغال بنسبة تصل إلى 66% من إجمالي الناتج المحلي ويُقدم نحو 55% فرصة عمل لأفراد الشعب البرتغالي، أما الـ 30% المتبقية من إجمالي الناتج المحلي يتم إنتاجها من قطاعي الإعمار والطاقة.

التعليم في البرتغال

التعليم الإلزامي في البرتغال يبدأ من سن الـ 6 حتى سن الـ 18 عاماً، مع توفر التعليم التمهيدي من سن الـ 3 أعوام.

جامعة كولومبيا التي تقع في مدينة لشبونة من أقدم الجامعات عالمياً والتي بُنيت عام 1290! إلى جانب العديد من الجامعات الحكومية والخاصة في البرتغال مثل جامعة لشبونة التقنية وجامعة بورتو، إضافة لوجود العديد من المعاهد التقنية، معاهد التمريض ومعاهد التقنيات الصحية، إضافة لتوفر مدارس متخصصة في تعليم العلوم وإدارة الفنادق، وكغيرها من الدول فإن لا تخلو البرتغال من برنامج خدمة العلم.

الرعاية الصحية

الرعاية الصحية في البرتغال يشمل عدة أنظمة هي نظام الخدمة الصحية الوطنية، التأمين الصحي الاجتماعي الخاص بـ مهنِ معينة والتأمين الصحي الخاص الطوعي. يتميز النظام الصحي الوطني البرتغالي بأنه نظام عالمي ويُقدم لجميع المقيمين في البرتغال بغض النظر عن جنسياتهم، حالتهم الإقتصادية أو القانونية، كما أنه معني بتقديم خدمة الطوارئ المجانية في المركز الصحي الوطني أو المستشفى.

الاستثمار في البرتغال

تميزت البرتغال بكونها من أسهل الدول التي تمنح الإقامة الدائمة فيها، وهي من أفضل الخيارات للأفراد الذين يبحثون عن الإقامات الدائمة التي تنتهي بالجنسية! ويمكن أن يتم ذلك بكل سهولة من خلال التأشيرة الذهبية - الاستثمار العقاري، والتي تُقدم إقامة لمدة عامين وبعد 5 أعوام متواصلة سيكون لك الحق في التقديم للحصول على الجنسية البرتغالية.