جار التحميل...

تأثير برنامج الاستثمار (EB-5) على الإقتصاد في الولايات المتحدة الأمريكية

الرئيسية / المدونة / تأثير برنامج الاستثمار (EB-5) على الإقتصاد في الولايات المتحدة الأمريكية

تأثير برنامج الاستثمار (EB-5) على الإقتصاد في الولايات المتحدة الأمريكية

تأثير-برنامج-الاستثمار-eb-5-على-الإقتصاد-في-الولايات-المتحدة-الأمريكية

منذ بداية تأسيس هذا البرنامج لهدف تحفيز وتنشيط الإقتصاد الأمريكي في عام 1990، بدأ برنامج الاستثمار (EB-5) بالتأثير سنوياً على الإقتصاد الأمريكي مع كل دفعة من المهاجرين المستثمرين، وبدأت التأثيرات الاقتصادية تظهر حالياً بتوفير العديد من الفوائد للمواطنين الأمريكيين، وهذه التأثيرات تم دراستها بشكل مكثف من العديد من الهيئات والجهات المختلفة في السنوات الماضية.

من أول المؤشرات على هذه التأثيرات هي قيمة المبالغ التي تم استثمارها بشكل مباشر من قبل المستثمرين الأجانب، حيث يقومون باستثمارمبلغ اساسي قيمته 500,000 دولار أمريكي (في حال تم التقديم عن طريق المراكز الإقليمية)، وشكلت هذه المبالغ مصدر تمويل وتم ضخها للاقتصاد الأمريكي بدون أية تكاليف تذكر على دافعي الضرائب في امريكا، خاصة وأن هذه المبالغ يتم استثمارها في مناطق التوظيف المستهدفة، حيث الحصول على التمويل اللازم لتطوير هذه المناطق يشكل تحدياً دائماً للحكومة الأمريكية، وقامت هذه المبالغ أيضاً بزيادة الناتج الإجمالي المحلي وزيادة إيرادات الضرائب بشكل عام في الولايات المتحدة الأمريكية.

المؤشر الثاني هو فرص العمل التي تم توفيرها للسوق والقوى العاملة الأمريكية، حيث يتطلب هذا البرنامج من المستثمرين خلق 10 فرص عمل، وقامت هذه الاستثمارات بالتأثير بالعديد من المناطق ذات البطالة المرتفعة، وساعدت على تحسين وضعها اقتصادياً، وقامت بتوظيف العديد من القوى العاملة ذات الحاجة الماسة للعمل وبالتالي أدت إلى تطور ونمو الإقتصاد.

المؤشر الثالث هو نفقات الاسرة والمصاريف التي تتكبدها عائلة المستثمر عند وصولها للولايات المتحدة، مثل شراء المنازل والسيارات ومصاريف التعليم وأي مصاريف أخرى مباشرة يمكن تأثر في اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية.

إن الأرقام المقدرة للتأثيرات الإقتصادية لبرنامج الاستثمار (EB-5) على الاقتصاد الأمريكي تم نشرها عن طريق عدة دراسات مثل دراسة وزارة التجارة الأمريكية التي تم نشرها في عام 2017، لتأثيرات البرنامج لأعوام 2012-2013، ولخصت أن قيمة الإستثمارات لهذه السنوات كانت قريبة من 16.4 مليار دولار أمريكي، والوظائف المتوقعة عن طريق المراكز الإقليمية تم تقديرها ب 174,039 وظيفة.

أيضاً بحسب دراسة تم نشرها عن طريق مركز جامعة غرب واشنطن للدراسات الإقتصادية بالتعاون مع جمعية التجارة الوطنية قدرت قيمة الاستثمارات التي تم ضخها في الأعوام 2014-2015 بقيمة 11.23 مليار دولار أمريكي ومثلت 2 بالمئة من مجموع الإستثمارات الخارجية المباشرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وقدرت الوظائف التي تم توفيرها للقوى العاملة الأمريكية ب 184,700 وظيفة، وقدرت قيمة النفقات التي تم صرفها عن طريق البرنامج وأثرت بالاقتصاد الأمريكي والناتج الإجمالي المحلي بمبلغ 33 مليار دولار أمريكي.

نستنتج مما سبق، أن برنامج الاستثمار في امريكا (EB-5) قد أثر في الاقتصاد الأمريكي بشكل كبير وإيجابي وبطرق مباشرة وغير مباشرة، وبقي هذا البرنامج مصدر تمويل أساسي لتطوير المشاريع في امريكا خاصة في فترة الركود الاقتصادي العالمي في الفترة ما بين 2008 و 2012، مما يفسر الطلب المتزايد على هذا البرنامج طوال هذه السنين.

المصادر:

جامعة غرب واشنطن للدراسات الإقتصادية – تقييم برنامج الاستثمار EB-5

تقدير الاستثمار وخلق فرص العمل في برنامج EB-5 – وزارة التجارة الأمريكية